2018/11/21

ضع إعلانك هنا

أخبار عاجلة
أنت هنا: الرئيسية / إعلان / Al-assifanews
الأول من نوعه في مجال الفيزياء على مستوى العالم متحف نوبل 2017 في دبي

الأول من نوعه في مجال الفيزياء على مستوى العالم متحف نوبل 2017 في دبي

أعطيت بإمارة دبي في الإمارات العربية المتحدة إشارة لإنطللاق فعاليات “متحف نوبل 2017” في دورته الثالثة والتي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تحت شعار: “جائزة نوبل في الفيزياء: لنفهم خصائص المادة” في مدينة الطفل بحديقة الخور – دبي، وذلك خلال الفترة الممتدة من 7 فبراير الجاري وحتى 5 مارس المقبل، بهدف تسليط الضوء على الإكتشافات والإنجازات العلمية والعلماء والمبدعين الحائزين على جائزة نوبل في مجال الفيزياء. حيث يعدُّ الحدثُ المتحفَ الأوَّلَ لنوبل الذي يقام في مجال الفيزياء على مستوى العالم.

وفي كلمته خلال الإفتتاح قال العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم جمال بن حويرب: “إطلاق المتحف يؤكِّدَ من جديد تميُّزَ إمارة دبي في استضافة كبرى الفعاليات العالمية التي تدعم المعرفة، وتعزِّزُ مفاهيم الإبتكار والإبداع في المجتمعات”. وأوضح بن جويرب أنَّ: “متحف نوبل 2017 يأتي ليطرح مبادرات ومشاريع خلَّاقة ترفد المجتمعات المحلية والعربية بمبادرات تثري العقول، وتبني جسور التواصل الفكري بين مختلف الشعوب حول العالم، وتقدِّم للأفراد جرعة معرفية مكثقة تحملهم في رحلة استثنائية إلى عوالم جديدة، وتكشف النقاب عن طبيعة الظواهر الكونية المذهلة، ومكونات عالمنا بكافة تفاصيله”.

بدوره شدد مدير متحف نوبل في السويد الدكتور أولوف أميلين خلال كلمته على: “دور متحف نوبل في تقديم أمثلة في الإبتكار والتميز، لإلهام قطاع الشباب في الدول العربية ليسهموا بشكل فعَّال في الإكتشافات العلمية المستقبلية بمجال الفيزياء”.

ويحتوي “متحف نوبل 2017” على 8 أقسام مختلفة تضم كلاً من: “قسم الأشعة والموجات”، الذي يعرِّفُ الزوَّار الأجزاء الداخلية المكونة للأجسام، من خلال استخدام الأشعة السينية، وقسم “المادة” الذي يحتوي على 3 شاشات تفاعلية تستعرض الأجزاءَ المكونة للذرات، وتتيح للزوَّار فرصة التعرُّف إلى تكوين الذرات وخصائص العناصر والحالات المختلفة للمادة.

كما يضمُّ المتحف “قسم الكون والنجوم”، الذي يتمُّ من خلاله عرض فيلم تعريفي للزائرين عن الكون على شاشة عرض كبيرة، ويتضمَّن العرض أبرز الإكتشافات الفيزيائية في مجال الفضاء. ويتسم “قسم الإلكترونيات”بأسلوب تفاعلي مبتكر يتيح للزائرين تطوير الاختراعات الإلكترونية الخاصة بهم. ويلقي قسم “الغرفة السحابية” الضوء على الجسيمات الكونيَّة المختلفة من خلال تقنيات مرئية متطورة.

كذلك يتضمن متحف نوبل قسم “الفيزياء الكمية” المجهَّز بطريقة لشرح وتوضيح قوانين الكمِّ من خلال تمكين الزوَّار من تطبيقها على الرخام. إضافة إلى قسم “الحائزين على جائزة نوبل في الفيزياء” الذي يستعرض أبرز الاختراعات التي نالت جائزة نوبل للفيزياء وأهميتها ودورها في تحسين حياة الإنسان، وقسم “الواقع الافتراضي” الذي يتيح للزوَّار فرصة الذهاب في رحلة افتراضية تحاكي الرحلات إلى الفضاء الخارجي من خلال تقنيات الواقع الافتراضي المرئية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى